Read Anywhere and on Any Device!

Subscribe to Read | $0.00

Join today and start reading your favorite books for Free!

Read Anywhere and on Any Device!

  • Download on iOS
  • Download on Android
  • Download on iOS

Sara Ahmed

Children's Fiction Poetry

5/5 ( ratings)
Sara lives in Egypt where she was born, raised and got her BA in History. She is a multi-talented person, so when you learn that she can do a lot of things and has worked a few jobs that don't relate to each other please don't be surprised! For that's how she found her path to herself.
She has been a graphic designer for over a decade and still enjoys it. She participated in a programming scholarship a long time ago and even though she learned and loved developing Apps, she found it wasn't a love that will stay forever and eventually quit her job, she misses it sometimes, though she never regrets giving it up. She loves painting and drawing ever since she can remember, one day she found herself teaching preschool kids how to draw and miss around with colors AND IT WAS TOO FUN.
Becoming a writer was the missing piece! Even though she used to draw and write a lot of stories in her notebooks since she was nine years old, it took her too long to figure out that writing is what she's been looking for. And now everything fits perfectly.
Spends most of her day thinking and dreaming of a world full of goodness and a lot of peaceful moments. Too fond of children and whatever brings them joy. And I may tell you that if you one day happened to want to meet her, you will probably find her in a library or a bookshop talking to her favorite old books and getting introduced to many new ones For her love for books beyond her love for food .

تعيش سارة في مصر حيث ولدت وتربت وحصلت على ليسانس الآداب قسم تاريخ. هى شخص متعدد المواهب ، لذلك عندما تعلم أنها تستطيع القيام بالكثير من الأشياء وعملت في عدد قليل من الوظائف التي لا تتعلق ببعضها البعض، من فضلك لا تقلق، هكذا وجدت طريقها إلى نفسها. عملت كمصممة جرافيك لأكثر من عقد من الزمان وما زالت تستمتع بذلك. ألتحقت بمنحة دراسية للبرمجة منذ وقت طويل جداً، وعلى الرغم من أنها تعلمت وأحبت تطوير التطبيقات، إلا أنها وجدت أنه حباً لن يبقى معها إلى الأبد، في نهاية تركت وظيفتها كمطورة برامج ، على الرغم من أنها تفتقدها أحياناً، إلا أنها لم تندم أبداً عن التخلي عنها أحبت الرسم منذ صغرها، وفى أحد الأيام وجدت نفسها معلمة رسم لأطفال مرحلة ما قبل المدرسة كيفية الرسم واللعب بالألوان، وكان أمراً ممتعاً للغاية. أن تصبح كاتبة كان القطعة المفقودة بحياتها! على الرغم من أنها اعتادت رسم وكتابة الكثير من القصص في دفاترها منذ أن كانت في التاسعة من عمرها ، إلا أن الأمر أستغرق منها وقتاَ طويلاً لتكتشف أن الكتابة هي ما كانت تبحث عنه. الآن كل شيء مناسب تماماَ. تقضي معظم يومها في التفكير والحلم بعالم مليء بالخير والكثير من اللحظات الهادئة المسالمة. مغرمة جدا بالأطفال وكل ما يجلب لهم السعادة والبهجة. أستطيع أن أخبرك أنك أن أردت فى أحد الأيام أن تقابلها، فمن المحتمل أن تجدها في المكتبة العامة أو مكتبة بيع الكتب تتحدث إلى كتبها القديمة المفضلة وتتعرف على العديد من الكتب الجديدة ويرجى إذا وجدتها هناك، أن لا تقطع محادثتهم والانتظار قليلاً حتى انتهاء حديثهم فحبها للكتب يتجاوز حبها للطعام.

Sara Ahmed

Children's Fiction Poetry

5/5 ( ratings)
Sara lives in Egypt where she was born, raised and got her BA in History. She is a multi-talented person, so when you learn that she can do a lot of things and has worked a few jobs that don't relate to each other please don't be surprised! For that's how she found her path to herself.
She has been a graphic designer for over a decade and still enjoys it. She participated in a programming scholarship a long time ago and even though she learned and loved developing Apps, she found it wasn't a love that will stay forever and eventually quit her job, she misses it sometimes, though she never regrets giving it up. She loves painting and drawing ever since she can remember, one day she found herself teaching preschool kids how to draw and miss around with colors AND IT WAS TOO FUN.
Becoming a writer was the missing piece! Even though she used to draw and write a lot of stories in her notebooks since she was nine years old, it took her too long to figure out that writing is what she's been looking for. And now everything fits perfectly.
Spends most of her day thinking and dreaming of a world full of goodness and a lot of peaceful moments. Too fond of children and whatever brings them joy. And I may tell you that if you one day happened to want to meet her, you will probably find her in a library or a bookshop talking to her favorite old books and getting introduced to many new ones For her love for books beyond her love for food .

تعيش سارة في مصر حيث ولدت وتربت وحصلت على ليسانس الآداب قسم تاريخ. هى شخص متعدد المواهب ، لذلك عندما تعلم أنها تستطيع القيام بالكثير من الأشياء وعملت في عدد قليل من الوظائف التي لا تتعلق ببعضها البعض، من فضلك لا تقلق، هكذا وجدت طريقها إلى نفسها. عملت كمصممة جرافيك لأكثر من عقد من الزمان وما زالت تستمتع بذلك. ألتحقت بمنحة دراسية للبرمجة منذ وقت طويل جداً، وعلى الرغم من أنها تعلمت وأحبت تطوير التطبيقات، إلا أنها وجدت أنه حباً لن يبقى معها إلى الأبد، في نهاية تركت وظيفتها كمطورة برامج ، على الرغم من أنها تفتقدها أحياناً، إلا أنها لم تندم أبداً عن التخلي عنها أحبت الرسم منذ صغرها، وفى أحد الأيام وجدت نفسها معلمة رسم لأطفال مرحلة ما قبل المدرسة كيفية الرسم واللعب بالألوان، وكان أمراً ممتعاً للغاية. أن تصبح كاتبة كان القطعة المفقودة بحياتها! على الرغم من أنها اعتادت رسم وكتابة الكثير من القصص في دفاترها منذ أن كانت في التاسعة من عمرها ، إلا أن الأمر أستغرق منها وقتاَ طويلاً لتكتشف أن الكتابة هي ما كانت تبحث عنه. الآن كل شيء مناسب تماماَ. تقضي معظم يومها في التفكير والحلم بعالم مليء بالخير والكثير من اللحظات الهادئة المسالمة. مغرمة جدا بالأطفال وكل ما يجلب لهم السعادة والبهجة. أستطيع أن أخبرك أنك أن أردت فى أحد الأيام أن تقابلها، فمن المحتمل أن تجدها في المكتبة العامة أو مكتبة بيع الكتب تتحدث إلى كتبها القديمة المفضلة وتتعرف على العديد من الكتب الجديدة ويرجى إذا وجدتها هناك، أن لا تقطع محادثتهم والانتظار قليلاً حتى انتهاء حديثهم فحبها للكتب يتجاوز حبها للطعام.

Books from Sara Ahmed

loader